الخميس, 23 أكتوبر 2014

التجارب الناجحة والفاشلة لجماعة الممارسات الأولى

بدأ شهر سبتمبر ومعه الكثير من الإثارة تزامنًا لانطلاق أول مجموعة ممارسات دولية بصفة رسمية وذلك بفضل الدعم والتمويل من مؤسسة فاميلي. سوف تكون رحلة لمدة عامين و نأمل أن تثري العمل اليومي لجميع المنظمات المشاركة في الرحلة، وبطبيعة الحال حياة الأطفال وأسرهم الذين نعمل معهم.

وبعد الاستجابة الرائعة التي تلقيناها لدعوتنا، تم اختيار ست منظمات لتكون جزءاً من مجموعة الممارسات الأولى المشتركة بين فاميلي-ومنظمة “JUCONI”. وسوف يشترك فردان من كل مؤسسة من المنظمات التالية: منظمة “Butterflies” بالهند ومنظمة “Challenging Heights” في غانا ومنظمة “ChildLinK” في غيانا ومنظمة “Hope Village Society” في مصر ومنظمة “Undugu Society” في كينيا ومنظمة “Uyisenga Ni Imanzi” في رواندا.

33_framework-web_0

يقول Etienne Wenger-Trayner إن “مجموعات الممارسات هي مجموعات مكونة من أشخاص يشتركون في نفس الاهتمام أو الشغف بما يؤدونه ويتعلمون كيفية القيام به بشكل أفضل عند تفاعلهم مع بعضهم بعضًا بشكلٍ منتظم”. يحظى الأعضاء بشغف مشترك حول تغيير حياة الأطفال في جميع أنحاء العالم الذين لم ينشأوا في أسرة آمنة ترعاهم. سوف تعمل وجهات النظر المختلفة التي ستقدمها كل منظمة من المنظمات المشاركة في مجموعة الممارسات على تحسين عمل بعضهم بعضًا والطريقة التي نعالج بها ما نتعرض له من حالات.

بعد وقت قصير من الإثارة التي تتصف بها الأيام الأولى، أدركنا أنه لدينا الكثير من الأشياء التي تحتاج إلى تنظيم مثل: الرحلات الجوية، ووجبات الطعام وغرف الفنادق، والانتقالات – والقائمة تطول! ولأنني مواطن مكسيكي، فأنا معتاد على الوقوف في طوابير طويلة في مختلف السفارات مع آلاف (على الأقل هذا هو مجرد ما أشعر به!) الاستمارات التي أحتاج إلى تعبئتها والكثير من الوثائق الإضافية التي يتوجب إرسالها قبل أن أحصل في النهاية على ختم التأشيرة الثمين في جواز السفر الخاص بي. وعلى الرغم من ذلك، لم أكن أدرك إلى مدى صعوبة الوصول إلى المكسيك! حسنا، خبر عاجل لي.

JUCONI-1

إنه صعب حقًا! لقد أرسلت خطابات دعوة بأشكال مختلفة وهاتفت العديد من السفارات المختلفة عدة مرات وأرسلت نسخاً من وثائق مختلفة عن طريق البريد إلى مناطق مختلفة، وذلك بينما كان على المشاركين الشجعان التحلي بالصبر والحيلة في حلولهم والقيام بالعديد من الزيارات إلى القنصل المكسيكي. فقد كان ما أسميته بـ “ثأر المونتيزوما: انتقام التأشيرة”. بالرغم من كل هذه الصعوبات، يبدو أننا أوشكنا أخيرًا (!) على الحصول على تأشيرات لجميع المشاركين (نأمل ذلك!)، ويسعدننا أننا في خلال أسابيع قليلة سوف نستقبل مشاركي مجموعة الممارسات في المكسيك. نُقدر حقًا اهتمام الجميع بهذا المشروع ونأمل في أن يرتقي إلى مستوى توقعاتهم!
مرحبًا بكم في المكسيك ومنظمة JUCONI! فلننطلق سويًا في هذه الرحلة المذهلة. ?Bienvenidos!

العضو: منظمة Juconi