الثلاثاء, 25 نوفمبر 2014

بدءًا من المؤسسات وصولاً إلى الأسر في روسيا

عندما بدأت العمل مع الأطفال في مجال الرعاية على مدار أكثر من 20 عاماً مضت، كانت اتفاقية حقوق الطفل لا تزال جديدة نسبياً، ولكنها كانت اتفاقية ذات تغيير جذري وثوري تُمثِّل رؤية لحقوق الطفل.

P4EC-web

وفي ذلك الوقت، عندما كنت أتحدث إلى صناع القرار بشأن الأطفال ذوي الإعاقة الذين يموتون في مؤسسات الرعاية، ساعدتني اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل على توجيه الطاقة الناجمة عن غضبي إلى استجابات بناءة ذات جذور واضحة في هذه الاتفاقية.

وفيما يتعلق بالبقاء على قيد الحياة، وعدم الانفصال عن الوالدين، والتمييز، واتخاذ القرارات على أساس أفضل المصالح – توفر اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل إطار عمل إنساني ومستنير وواضح وغير قابل للجدل لكافة أعمالي، كما تمكنني من التواصل مع هؤلاء الذين يؤثرون في حياة الأطفال وفي الرعاية التي يتلقونها.

عندما بدأت العمل مع الأطفال في مجال الرعاية على مدار أكثر من 20 عاماً مضت، كانت اتفاقية حقوق الطفل لا تزال جديدة نسبياً، ولكنها كانت اتفاقية ذات تغيير جذري وثوري تُمثِّل رؤية لحقوق الطفل.”

تكمل المبادئ التوجيهية اتفاقية حقوق الطفل حيث توضح ما هو في مصلحة الأطفال عندما يتعلق الأمر بعدم الانفصال عن الوالدين والرعاية البديلة – وهو ما يحدد المصلحة الفضلى على أنها أحد أكثر الجوانب القوية ثقافيًا والمتحدية تقنيًا لاتخاذ قرار بشأن الانفصال عن الوالدين والحرمان من الرعاية. والأهم من ذلك أنها تؤكد بشدة على الأولوية المطلقة لتحديد ما إذا كان الطفل في حاجة إلى أن يتلقى رعاية بالكلية، وضرورة توفير الدول الأطراف الدعم الأسري، إلى جانب تدخلات أجهزة حماية الطفل التي يمكن أن تدعم الأسر وتمنع التدخلات غير الضرورية في الرعاية.

سينتهي بنا الأمر إلى الحد من تدخلات الرعاية البديلة بما يصل إلى 85% إذا ما تحققت المبادئ التوجيهية للأمم المتحدة”

أعتقد أن المبادئ التوجيهية يمكن أن يكون لها تأثير بعيد المدى على الأطفال والأسر في روسيا ومنطقة رابطة الدول المستقلة/ أوروبا الوسطى والشرقية – فأعتقد أن الأمر سينتهي بنا إلى الحد من تدخلات الرعاية البديلة بما يصل إلى 85% إذا ما تحققت المبادئ التوجيهية للأمم المتحدة. وبالطبع، من خلال عدد أقل من الأطفال الذين يتلقون الرعاية البديلة، سيكون من الممكن بصورة أكبر ضمان تقديم أفضل رعاية ممكنة والحصول أيضًا على أفضل النتائج.