الخميس, 02 يوليو 2015

التزامات الحكومة الغانية بتعزيز الحماية الاجتماعية

التزمت الحكومة الغانية بزيادة تمديد حمايتها الاجتماعية إلى 60.000 أسرة إضافية من الأسر الضعيفة، في حفل غذاء بحث مؤسسة “فاميلي” في أكرا هذا الأسبوع.

يتعرض الأطفال في كل أنحاء غانا لخطر الانفصال عن أسرهم بسبب عوامل الفقر وارتفاع معدلات الخصوبة والاتجار في عمالة الأطفال ووفاة أحد الوالدين أو كليهما والهجرة*.

تناول تقريرنا1 برنامج التمكين من كسب الرزق من أجل مكافحة الفقر (LEAP), الذي يهدف إلى الحد من الفقر المدقع من خلال توفير تحويلات نقدية للفئات الضعيفة الأكثر احتياجاً. توصلنا إلى أن البرنامج يمكن أن يحول دون وقوع الانفصال الأسري من خلال التأثير الإيجابي على رفاهية الطفل ورعايته وترابط الأسرة وكذلك العلاقات بين الأطفال والقائمين على رعايتهم.

Chair of Family and في ضوء ذلك قال مدير منظمة Challenging Heights السيد James Kofi Annan: “نحن ندعو إلى توسع أعمال مؤسسة LEAP لتشمل المجتمعات الساحلية حيث تشهد هذه المناطق ارتفاعًا مخيفًا في معدلات الفقر وما يزيد عن 49.000 طفل ضحايا لعمالة الأطفال.

“كما نود أيضًا القضاء على الحد الأقصى الحالي من الأسر التي قوامها أربعة أفراد لكل أسرة تحصل على إعانات ووضع نهاية للفساد الذي يحول دون وصول الأموال إلى مستحقيها”.

the ministerوردًا على ذلك ذكرت السيدة Nana Oye Lithur وزيرة شؤون الجنسين والأطفال والحماية الاجتماعية أن البرنامج سيشهد توسعًا، فبدلًا من مساعدة 90.000 أسرة سيمتد ليغطي 150.000 أسرة، وتحديد، بشكل إستراتيجي، المناطق والأسر التي هي بحاجة ماسة إلى المساعدة. وسيرتكز هذا التوسع على منطقة الحزام الساحلي وخاصة النساء الحوامل ومن لديهم أطفال دون سن الثانية.

هناك أيضًا خطط للقضاء على الحد الأقصى للأسرة، ومن ثم يمكن مساعدة جميع المستحقين للإعانات، فضلًا عن زيادة قدر المساعدات المالية.

وقد تم أخيرًا الالتزام بتغيير طريقة توزيع المدفوعات المقدمة. حيث سيتم تحويلها عبر الإنترنت؛ حيث يجب أن يحد الدفع للمستحقين إلكترونيًا من حجم الفساد وزيادة معدل النزاهة.

في هذا الصدد قال السيد James: “إننا نرحب بالالتزامات الرئيسية التي قطعتها الحكومة اليوم لدعم توفير الحماية الاجتماعية ووصولها وفقًا للتوصيات التي قدمناها.

“وسنتابع عن كثب مدى تضمين هذا البرنامج على أمل أن يصل الدعم إلى الأسر الأكثر ضعفًا، مما يسمح لآلاف من الأطفال الإضافيين بالنشأة في بيئة عطوفة وآمنة.”

*تشير آخر الإحصائيات إلى استمرار وجود ما يقرب من 4.5000 طفل غاني في مؤسسات الرعاية. كما أن هناك أيضًا استمرارًا للعنف وإساءة معاملة الأطفال في ظل تقديرات تشير إلى أن ما يزيد عن 90% من هؤلاء الأطفال يعانون من العنف الجسدي في المنزل أو المدرسة، كما تشهد غانا أيضًا وجود نسبة عالية من عمالة الأطفال، وهي دولة مصدرة للكبار والأطفال المعرضين لأن يكونوا ضحايا للعمالة الجبرية والاتجار بالجنس وهي معبر سهل لمرورهم أيضًا فضلًا عن أنها أيضًا وجهة مقصودة لهؤلاء.

كشفت صحيفة منظمة Read Challenging Heights عن أنّ>>

…………………………………………………….

1 هذا البحث عبارة عن مبادرة مشتركة بين كل من مؤسسة “فاميلي فور إيفري تشايلد – عائلة لكل طفل” ومركز الحماية الاجتماعية (CSP) بمعهد دراسات التنمية (IDS) بالمملكة المتحدة. قامت مؤسسة Challenging Heights على البحث في غانا. وهو جزء من دراسة أوسع عن الروابط بين الحماية الاجتماعية ورعاية الأطفال في غانا ورواندا وجنوب أفريقيا.

العضو: منظمة "Challenging Heights"      الموضوع: Family Strengthening, Social Protection      البلد: Ghana