الثلاثاء, 16 يونيو 2015

ما نتطلع إليه في يوم الطفل الأفريقي

“أحب الإقامة مع أوصياء الرعاية الداعمين لي الذين لا ينظرون إلىَ نظرة ازدراء لكوني يتيمًا” (صبي في ملاوي , 15يبلغ من العمر 15 عامًا, يعيش في داخل رعاية أسرة ممتدة)

التحديات التي يواجهها الكثير من الأطفال في أفريقيا هائلة، هناك الملايين من الأطفال تعيش داخل أسر تواجه تحديات لا يمكن التغلب عليها منها الفقر، وفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز والأمية والعنف والبطالة أو أنهم يعيشون خارج بيئة أسرية آمنة ومؤمنة تقوم بحمايتهم. وهذا يؤدي إلى تحديات تنموية تبدأ من الطفولة حيث تعيق قدرة الأطفال على المساهمة الفاعلة في مجتمعاتهم.

  • في تلك الآونة هناك ما يقرب من2.2 مليار طفل يعيشون في هذا العالم، يعيش الربع منهم في أفريقيا؛
  • يولد كل تسعة أطفال من بين عشرة في أفريقيا في مجتمعات ذات دخلٍ منخفض- أكثر انخفاضًا – أو في مجتمعات متوسطة الدخل ;
  • في عالم 2014، وُلد 11 مليون طفل أفريقي في دولٍ متفككة ومتأثرة بالصراعات.وذلك من إجمالي 40 مليون طفل في باقي أنحاء العالم
    • وهذه الأرقام قابلة للزيادة. بحلول عام 2050 سيكون هناك طفل أفريقي من بين كل ثلاثة أطفال تحت سن 18 في العالم.1 وفي المقابل تتطلب هذه الزيادة الهائلة عملاً جوهريًا- الآن. يجب علينا الاستثمار في مجال الأطفال – في مجال الاهتمام بصحتهم وتعليمهم وحمايتهم- والمساعدة في تحديد أولويات الأسر الفقيرة التي لا تتمتع بالحصول على الخدمات العامة ولا تتلقى دعمًا من الضمان الاجتماعي.

      تعتمد رفاهية أطفال أفريقيا غدًا على ما ندعم به الأسر الأفريقية اليوم.

      “ينتمي الطفل في كينيا إلى المجتمع ككل، كما هو الحال في جميع البلدان الأفريقية الأخرى تقريبًا. فالأسرة هي حجر الأساس الذي يبنى عليه المجتمع، سواءً إذا ما نشأ الشخص في أسرة نواة أو في أسرة ممتدة. وبغض النظر عن الخلفية التي يأتي منها الطفل، نحن نعمل على ضمان إحياء شبكات الأمان التقليدية في جميع المجتمعات لكي يكون لكل طفل الحق في الشعور بالأمن والتمتع بالرعاية الأبوية والحب. يا لها من فرحة عندما يتم القضاء بشكلٍ كاملٍ على المعاناة والحرمان التي يمر بها الأطفال والشباب حول العالم!” Celina Ogutu المدير التنفيذيلمنظمة undugu في كينيا Kenya

      23 June: يلقي رئيسمؤسسة “فاميلي فور ايفري تشايلد – عائلة لكل طفل, السيد James Kofi Annan على الحضور خطابًا فيIDAY في الاحتفال بيوم الطفل والشباب الأفريقي. قم بقراءة ما تم استخلاصه من خطابه الرئيسي فقد أوضح الطريقة التي يتسنى من خلالها إتاحة الفرصة للشباب الأفريقي للمشاركة في تنمية أفريقيا.

      …………………………………………………………………

      المصادر ومزيد من القراءة

      الرعاية الاجتماعية ورعاية الأطفال

      تحد المشاركة في الحماية الاجتماعية من فقدان الرعاية الأبوية بل ويمكنها أن تدعم جمع شمل الأسرة من خلال تحسين الرفاهية المادية والحد من التوتر في الأسرة. هذه مجرد واحدة من النتائج التي توصلنا إليها في دراستنا الحالية في رواندا, غاناوجنوب أفريقيا.

      Our findings وقد أثرت نتائجنا بالفعل على صناع القرار في تطوير وتعزيز خطط الحماية الاجتماعية مما يعزز من رفاهية الطفل ويقوي من الروابط الأسرية.

       

       

      My world, my visionيجب الاستماع إلى أطفال أفريقيا
      كشفت مشاوراتنا مع الأطفال في غانا، وكينيا، وملاوي عن رغبتهم في وجود علاقات قوية، وآمنة ومفعمة بالحب مع والديهم ومع مقدمي الرعاية، فهم يريدون الشعور بالحماية والعيش في منازلهم في حياة خالية من العنف، يرغبون في الذهاب إلى المدرسة، وأن يكون لديهم وقتًا للعب، وأن يكون هناك مساواة في التعامل معهم بجانب توافر الكرامة والاحترام والتسامح وأن يكون لديهم ما يكفي من الطعام لتناوله.

       

       

       

      نعمل معًا لدعم مجموعة متنوعة من الأطفال الضعفاء والأسر في جميع أنحاء أفريقيا:

      Unduguجمعية” Undugu” في كينيا (USK)
      قم بالقراءة عن جمعية “Undugu” في كينيا(USK) التي تعمل على تحسين رعاية الأحوال المعيشية للأطفال والشباب الذين يعيشون ويعملون في الشوارع. توفر جمعية “Undugu” في كينيا إعادة التأهيل والإدماج الاندماج للأطفال داخل الأسر والمجتمعات المحلية. كما أنها تعمل على كونها مكانًا مؤقتًا لإيواء هؤلاء الأطفال الذين تم إنتشالهم من الشوارع وحمايتهم حتي يتسنى تحديد أسرهم ومعرفة مدى جاهزية تلك الأسر لاستعادة أطفالهم مرة أخرى.

      Uyisengaمنظمة “Uyisenga Ni Imanzi” في رواندا
      قم بالقراءة عن منظمة “Uyisenga Ni Imanzi” التي تعمل مع الأطفال وصغار السن من الراشدين الذين أصبحوا أيتاماً ويعيلون أسرهم نتيجة للإبادة الجماعية في رواندا بالإضافة إلى فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز. تقدم منظمة “Uyisenga Ni Imanzi” العديد من أشكال الدعم مثل الرعاية الصحية العقلية، والدعم لتحقيق الاستدامة الاقتصادية من خلال تطوير الأنشطة المدرة للدخل، وتوفير أموال للتعليم وأدوات دراسية للأطفال.

      CINDIمؤسسة “Children In Distress Network (CINDI)”، بجنوب أفريقيا
      قم بقراءة المزيد عن مؤسسة “CINDI”،فهي شبكة متعددة القطاعات بما يزيد عن 300 منظمة مدنية ووكالات حكومية حيث أنها تتضمن نطاقًا واسعًا من البرامج الفعالة والمستديمة للأطفال الضعفاء، وخاصة هؤلاء الأطفال المصابون بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز .

       

       

      CHمنظمة “Challenging Heights” في غانا
      قم بقراءة المزيد عن منظمة Challenging Heights” التي قامت بشكلٍ مباشر بإنقاذ المئات من الأطفال المجبرين على العمل في صناعة صيد الأسماك في غانا، ويحمي عملهم الوقائي أيضاً عشرات الآلاف من الأطفال في عشرات المجتمعات الضعيفة. تشجع منظمة “Challenging Heights”على تمكين الأسرة والشباب والمناداة بحقوق الطفل في التعليم والتحرر من العمل القسري في غانا

       

      Hope Villageجمعية “Hope Village” (HVS), في مصر
      قم بالقراءة عن جمعية Hope Village التي ترعى الأطفال الذين يعانون من ظروف معيشية صعبة، والأيتام الذين تم التخلى عنهم بالإضافة إلى هؤلاء المحرومين من الرعاية الأسرية، خاصة أطفال الشوارع. تنادي الجمعية بحقوق جميع الأطفال في مصر وتقدم لهم الرعاية والمأوى حتى يتمكن هؤلاء الأطفال من الاعتماد على أنفسهم. وتقدم لهم مشروعات تشتمل على مراكز لفتيات الشوارع والأمهات ونُظم للمنح الصغيرة التي تقدم قروضًا صغيرة للأسر.

       


      1 http://www.unicef.org/policyanalysis/index_74707.html