الأربعاء, 29 أبريل 2015

رفع مستوى الوعي بشأن استغلال الأطفال خلال احتفالات الكرنفال

مرّت مؤسسة Terra Dos Homens (ABTH) بالبرازيل بأشهر حافلة بالعمل. حيث دشنت هذه المؤسسة حملة خلال فترة الاحتفال بالكرنفال تهدف إلى نشر الوعي ضد الاستغلال الجنسي للأطفال والمراهقين. وزّع الموظفون نظارات الكرنفال بمطار توم جوبيم الدولي، الأمر الذي لم يجعل المسافرين يغضوا الطرف عن قضية الاستغلال الجنسي للأطفال.

ذكرت اختصاصية علم النفس ومديرة البرامج الاجتماعية بمنظمة “ABTH” السيدة “فاليريا إبراهيم”: “لا بد من تنفيذ هذا النوع من الحملات الإعلامية بمنافذ دخول السياح مثل الموانئ والمطارات والفنادق بانتظام، وذلك لتوعية الناس بهذه المشكلة خلال فترة الاحتفال بالكرنفال.”

ومن نافلة القول أن نذكر أن برنامج “Roots Program” المحلي أقام احتفالًا راقصًا خلال الكرنفال للأطفال والمراهقين. تم إقامة الحفل الراقص خلال أسبوع الكرنفال بالتعاون مع الأطفال والمراهقين والمثقفين في تشكيل الإكسسوارات (الأقنعة والقلائد والخشخيشات). كرّس أربعة عشر طفلًا (من عمر سنتين إلى سبعة أعوام) وعشرون مراهقًا أنفسهم لصناعة الأدوات التي تضفي الإيقاع الموسيقي على الرقص. قدّم تفاعل الأطفال الصغار مع المراهقين فقرة من المرح والاحتفال في فترة ما بعد الظهيرة كإشارة إلى بدء احتفالات الكرنفال.

قال المدير التنفيذي لمنظمة ABTH: “فترة الكرنفال هي فرصة للاحتفال والاستمتاع. حيث يأتي الجميع خلال هذه الفترة بمزاج يلائم جو الاحتفال. ارتسمت الصيحات وملامح الفرحة والإثارة على وجه جميع المشاركين الذين خرجوا إلى شوارع مجتمع (مانغويرينيا) “Mangueirinha”.

وأخيرًا فقد أجرت مؤسسة ABTH تدريبًا للعاملين بها في ولاية ألاغواس في فبراير. وكان هذا التدريب هو المرحلة الخامسة من (برنامج حقوق الطفولة) “Childhood Rights Program” بالمنظمة: وضع برنامج مؤسسي لمكافحة الاستغلال الجنسي للأطفال. وضعت منظمة ABTH هذا البرنامج لتمكين اتخاذ إجراءات حاسمة في التصدي للاستغلال الجنسي للأحداث، وذلك من خلال رفع حالة الوعي والتثقيف وتدريب العاملين.